اليمن: القوات الحكومية تتأهب للتقدم نحو ميناء الحديدة بعد السيطرة على مطار المدينة    مونديال روسيا: المنتخب الفرنسي يشق طريقه نحو ثمن النهائي إثر فوزه على البيرو 1-صفر    ألبانيا... محطة جديدة في رحلة عبور السوريين نحو أوروبا    مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني    ميركل تلتقي العاهل الأردني في عمان وعملية السلام على رأس جدول الأعمال    مونديال روسيا: كيف تسخر مواقع التواصل الاجتماعي من نتائج المباريات؟    المجر: البرلمان يقر سلسلة قوانين تجرم المنظمات التي تساعد المهاجرين    الانتخابات التركية: أحزاب المعارضة توحد صفوفها لضمان شفافية الاقتراع    فرنسا الأولى أوروبيا في النفقات الاجتماعية بسبب الشيخوخة والصحة    باريس عاصمة للريغي... في عيد الموسيقى    مونديال روسيا: أستراليا تبقي على حظوظها في التأهل إلى ثمن النهائي بعد تعادلها مع الدانمارك    وزارة العدل الإسرائيلية: زوجة نتانياهو متهمة بـ"الاحتيال وخيانة الأمانة"    الانتخابات التشريعية العراقية: المحكمة العليا تقرر إعادة فرز الأصوات يدويا
//

Image result for issuu logo

 

الأحد, 26 حزيران/يونيو 2016 18:29

إسمعوا يا قوم

Written by

إسمعوا يا قوم: بصراحة ولنتكلم بشكل مباشر، الارهابيون لا يحسنون العيش الا في المستنقعات، فلنعقم اوطاننا بالمحبة والتسامح لكي نقطع الطريق على المخربين.

فالتطاحن المذهبي القائم يذبحنا وسيأتي على آخر غصن أخضر مغروس في بلادنا!

لا التسنن النبوي السليم يبيح الاجرام ولا التشيع العلوي الأصيل يسمح به ولا حتى أخلاق البشر جميعاً من الملاحدة الى عبدة البقر!

الاٍرهاب ليس وليد دين أو مذهب، ما يحدث أن بعض المذهبيين يحاولون تجيير الدين او المذهب في خدمة اجندة سياسية ارهابية !!

الرد على الاٍرهاب لا يكون بإثارة نزعات طائفية مضادة ، لأنك هكذا تخدم اجندة الإرهابيين !!

مثلاً، داعش تقتل في الشيعة، بالدرجة الاولى وقبل كل شيء لأنهم يريدون استثارة ردة فعل طائفية معاكسة في الاتجاه ومساوية في المقدار من الجانب الشيعي!!

كذلك المتعصبون من الشيعة، هدفهم من استفزاز السنة هو اثارة حملة مضادة من جهتهم ضد الشيعة!!

لماذا؟

لأنهم هكذا يضمنون استمرار وجود بيئة مشحونة مناسبة لعملهم، فهؤلاء كالذباب ، لا يتواجدون الا في المستنقعات!!

فلنعقم أوطاننا بالمحبة حتى نقطع الطريق على المخربين!


د. محمد رياض

   

 

 

حقوق الطبع والنشرمحفوظة 2018 مؤسسة المشرق الإعلامية   أريزونا - الولايات المتحدة
تصميم وتطوير خدمات تقنية المعلومات شركة ميـــــنجا