Invalid or Broken rss link.//

Image result for issuu logo

 

الخميس, 19 تشرين1/أكتوير 2017 00:49

مصيبة في مصر

Written by

بحسب الإعلان الرسمي للجهاز المركزي المصري للإحصاء والتعبئة للعام 2017م فإن عدد المصريين قد تجاوز هذه السنة ال 104 مليون منهم 94 مليون و 782 ألف داخل البلاد و 9.5 مليون مغتربين، بزيادة تقدر ب 22 مليون خلال آخر عشر سنوات فقط!!

هذا يعني أن الشعب المصري أنتج نحو 22 مليوناً منذ العام 2007م!!

المصيبة الأكبر أن ثلث هذا العدد، (يعني أكثر من 32 مليون) هم تحت سن 15 سنة، مما يعني أن معظمهم سيضافون لمعدل البطالة العامة في البلاد خلال الخمس سنوات القادمة!

بينما بلغت نسبة الأميين ( الذين لم يحصلوا على أي تعليم رسمي) 18.4 مليون !!!

وحيث أن نسبة البطالة الحالية ( رسمياً) تتجاوز ال 17 مليون، ونسبة خلق وظائف جديدة سنوياً لا تتعدى ال 400 الف وظيفة سنوياً، فإنه وبعملية حسابية بسيطة، سيضاف خلال الخمس سنوات القادمة فقط نحو 22 فرد في سن العمل للسوق بينما لن ينتج هذا السوق خلال السنوات الخمس القادمة غير 2 مليون وظيفة، وهذا يعني أنه سيضاف نحو 20 مليون عاطل عن العمل إلى ال 17 مليون عاطل الموجودين حالياً!

ناهيك عن ان البنية التحتية الموجودة (شوارع، مدارس ، جامعات، مياه، صحة ، مستشفيات، الخ..) لم تكن مؤهلة لاستيعاب وخدمة ال 84 مليون قبل العام 2007م ومعدل نموها بلغ اقل من 5% بينما زاد معدل النمو السكاني بنسبة 26%!!!

هذا يعني بإختصار شديد جداً حتمية وقوع مجاعة أو حرب أهلية خلال ال 5 سنوات القادمة اذا لم تتدخل الحكومة لوقف هذا الجنون غير المنضبط ، وتقوم بفرض إجراءات تحديد قسري للنسل مثل تلك التي إتخذتها الصين في العقد الماضي !!

الإرهاب لا يمثله فقط مشايخ الدواعش والسلفية الجهادية فهؤلاء ارهابهم يصير متواضعاً جداً اذا قارناه بإرهاب مشايخ تحريم تحديد النسل الذين يبيعون للناس عقيدة التواكل ( خلف وسيبها على ربنا) فربنا يدعونا إلى تحكيم العقل والتدبير ويحملنا مسؤولية تنشئة أبناءنا وهو ليس مدير حضانة أطفال!!

بقلم د. محمد رياض ....

   

 

 

حقوق الطبع والنشرمحفوظة 2018 مؤسسة المشرق الإعلامية   أريزونا - الولايات المتحدة
تصميم وتطوير خدمات تقنية المعلومات شركة ميـــــنجا